التصنيفات
مقالاتي

هيكلة التوظيف العام بالمملكة

لما نلاحظه من انعدام للثقه بين طالب الوظيفه وصاحب العمل ولتتم إعاده برمجه وهيكلهالوظائف بشكل عام نحتاج أن نعمل من البدايه علي إعاده هيكله السوق بشكل إنسيابي، ليكون هناك تدرج لانتقال طالبي العمل من المراحل التعليمية الي الوظائف وذلك بخلقمرحله وسيطه وهي مرحله التدريب الإلزامي بعد الدراسة.

فائدتها للطلاب

نقل سلس للطالب من الدراسه للوظيفه ببرنامج تدريبي قد ينتهي بالتوظيف ، منهايتعلم الشاب سلوك الوظيفة والجدية بالعمل والجدية بالانضباط ، ويختبر قدرة الشركهوإمكانياتها ويكسب الخبره العمليه والتدريب علي رأس العمل ويستطيع الطالب منخلالها تسويق نفسه وتسهيل وصوله للوظيفة .

فائدتها للمنشآت

وهي مرحله تأهيليه تستفيد منها الجهة المستفيده أو الموظفة بأن تجرب الملتحقين لديهاوتكتشف جديتهم ومهاراتهم والأماكن المناسبه لهم وتكون بمثابه إختبار قبول للترشيحعلي أحد الوظائف لديها

ويكون التدريب كالتالي :

بعد الثانوي : ثلاث سنوات

بعد الجامعه : سنتين

بعد الدراسات العليا : سنه

ولتطبيق ذلك نحتاج لان نوجد البيئه المناسبه للتطبيق وهي :

اولا : إيقاف التوطيف الحكومي والخاص للخريجين الجدد لمده ثلاث سنوات والاكتفاءبتوظيف اصحاب الخبره او غير الخريجين الجدد .

ثانيا : إنشاء هيئه وطنيه للتدريب على راس العمل يكون دورها :

    ١– إنشاء برنامج الكتروني حكومي لنقل بيانات الخريجين بكل المراحل

    ٢سجل لكل خريج يسجل به رغباته المكانيه والتخصص

     ٣– سجل لك منشأة حكوميه أو أهليه تسجل رغباتها من التخصصات والتنوع بالطلبوتلزم بقبول بعض التخصصات التي عليها نسب خريجين عاليه

    ٤تقوم الهيئة بإدارة هذه العمليه للوصول لافضل نسبه استفاده من مخرجات التعليم

ثالثا : هذا التدريب إلزامي للمنشآت الحكوميه والخاصه بنسبه لا تقل عن 12 ٪؜ من عددمنتسبيها ، يعني لازم ما تقل هذه النسبه من الخريجين للتدريب العملي

رابعا : التواصل بين المنشاه والمتدرب الكتروني دون تدخل بشري وترشيح مباشر

خامسا : التدريب الزامي والتوظيف غير الزامي الا نسبه محدده من المتدربين او لا يحقله التوظيف من حديثي التخرج الا من هذه الفئه

مميزات البرنامج

سوف يكون لهذا البرنامج فوائد عديده للدوله وللمنشآت الحكوميه والخاصه ومردوداقتصادي عالي جدا  منها :

١– تضمن الدوله التحاق كافه الخريجين ببرامج تدريبيه

٢– تضمن الدوله توظيف عدد كافي من الخريجين بعد التدريب

٤– تضمن الدوله والمنشآت تكلفه اقل في الاستفاده من امكانيات الخريجين السنواتالاولي

٥– تضمن الدوله كفاءة الخريج للعمل وتدريبه وتأهيله قبل توظيفه

٦– الاستغناء عن برنامج حافز اذا نجح البرنامج

٧– تاهيل الخريج وإحساسه بالمسؤليه قبل توظيفه

ختاما : هذا التنظيم يعتبر احد مراحل عمليه التوظيف للتكامل دوره التوظيف وتكافؤالفرص والزاميتها لتهيئة السوق لها وايجاد الحلقه المفقوده التي يتحجج بها اصحابالعمل وهي عدم وجود الخبره وايجاد برنامج التواصل الذي يحقق لطالب العمل رغبته بوصوله للوظيفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *